أخبار رئيسيةأخبار عاجلةالقدس والأقصىومضات

القدس: شهيد في عملية طعن في البلدة القديمة

أصيب شرطيان اسرائيليان، في عملية طعن فجر الأحد، وقد زعمت الأوساط الاسرائيلية أن منفّذها هو الشاب كريم جمال القواسمي (19 عامًا).

الشهيد كريم القواسمي

ووقعت العملية عند باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى في القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان أن أحد عناصر شرطة الاحتلال أطلق الرصاص تجاه شاب عند باب الأسباط قبل دخوله للمسجد الأقصى، وتركه ينزف دون تقديم العلاج له.

ووفق وسائل إعلام عبرية، جاء إطلاق النار تجاه الشاب بعد تنفيذه عملية طعن أدت لإصابة اثنين من عناصر شرطة الاحتلال.

وأظهرت مقاطع فيديو تنكيل قوات الاحتلال بجسد الشاب الملقى على الأرض، حيث دعس عليه أحد الجنود ببسطاره، وبقي ينزف دون أن تقدم له أي إسعافات.

وأكدت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أغلقت بوابات المسجد الأقصى عقب إطلاق الرصاص صوب الشاب، ومنعت المصلين من الدخول لأداء صلاة فجر اليوم.

وسادت حالة من الاستنفار صفوف شرطة الاحتلال، وتوافدت دوريات ومركبات عناصرها صوب البلدة القديمة، وبدأت بإغلاق بواباتها.

وفي الأثناء، حذر وزير الأمن الداخلي في الحكومة الاسرائيلية عومر باريف، من تصعيد الأوضاع في القدس المحتلة عقب عملية الطعن.

وقال بارليف لموقع “واللا” العبري، إنه “في المستقبل القريب، وحتى بعد شهر رمضان، ستحاول القوى الفلسطينية المتطرفة إشعال النار في المنطقة” وفق وصفه، مشيراً إلى أن الشرطة وعناصر حرس الحدود وُضعوا في حالة تأهب.

وأوضح الموقع أن هجوم الطعن أسفر عن إصابة شرطي إسرائيلي بجروح ما بين متوسطة وطفيفة، ونقل إلى مستشفى شعاري تسيديك في القدس، فيما أصيب شرطي آخر بعيار ناري في ساقه، إثر إطلاق النار من قبل جنود آخرين بقصد إصابة منفذ العملية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى