أخبار رئيسية إضافيةأخبار عاجلةمحليات

سلطة الضرائب والشرطة تنفّذ حملة ضد “جهات مشتبهة جنائيا” في المجتمع العربي

موطني 48

أعلنت سلطة ضريبة الدخل والشرطة الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أنها بدأت قبل أيام، بحملة ضد “جهات مشتبهة جنائيا ومرتبطة بعالم الجريمة” في المجتمع العربي.

وتهدف الحملة- وفق سلطة الضرائب الإسرائيلية- إلى مطالبة جهات في المجتمع العربي بتقديم تصريح رسمي عن رأس مالها وممتلكاتها، لا سيّما أن مستوى معيشة تلك الجهات لا يتناسب مع التقارير التي تقدّمها لسلطة الضرائب.

وفي ظل الحديث عن حملة تنطوي على مخاطر، تقوم سلطة الضرائب بتنفيذها بالشراكة مع الشرطة الإسرائيلية. وذكرت الشرطة أن هذه الحملة تدخل ضمن خطة مكافحة الجريمة في المجتمع العربي وتتضمن كذلك عمليات ملاحقة اقتصادية للجهات المشتبه بانخراطها في عالم الجريمة المنظمة لإلزامها بالإفصاح عن ثرواتها وصولا إلى ملاحقتها جنائيا.

ووفقا للشرطة فإنه “ضمن نشاط ‘المسار الآمن’ ومكافحة الجّريمة في المجتمع العربيّ لتعزيز سيادة القانون باشرت شرطة إسرائيل في جميع الألوية وكافة أنحاء الدولة بالتعاون مع سلطة الضرائب، اليوم، بإجراء تقديم نماذج إقرار رأس المال لأشخاص يشتبه في ارتكابهم جرائم في المجتمع العربي وخارجين عن القانون. كل هذا بعد أن تقرر في سياق التعامل مع الجريمة في المجتمع العربي التأكد من أن بلاغات هؤلاء المشتبه بهم إلى سلطة الضرائب تتوافق مع مستوى المعيشة الذي يعيشون فيه”.

وأضافت أنه “يتم تنفيذ الإجراء من قبل سلطة الضرائب وبمرافقة جميع ألوية الشرطة، ويشكل مطلبًا قانونيًا للإعلان عن الدخل والممتلكات من قبل الشخص المطلوب في كل مكلف، وفي الحالات التي يوجد فيها اشتباه في التزييف في الدخل والاشتباه في الإبلاغ الكاذب عن الدخل، خاصة وأن هناك تزايدًا في ظاهرة التهرب الضريبي بين مرتكبي الجرائم في المجتمع العربي. وسيستمر إصدار نماذج إعلان رأس المال في الأسابيع المقبلة في جميع ألوية شرطة إسرائيل كجزء من المكافحة الصارمة ضد الجريمة في المجتمع العربي ومع التركيز على الجريمة الاقتصادية في المجتمع العربي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى