مستوطنون يحرقون عدة مركبات في نابلس

مستوطنون يحرقون عدة مركبات في نابلس

أحرق مستوطنون فجر يوم الجمعة عددًا من المركبات في ثلاث قرى جنوب وشرق نابلس بالضفة الغربية المحتلة، وأعطبوا نحو 50 مركبة وخطوا شعارات عنصرية على جدران المنازل في بلدة كفر الديك غرب محافظة سلفيت.
وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، في تصريح لوكالة “وفا” الرسمية، إن مستوطنين تسللوا لقريتي مجدل بني فاضل وقبلان جنوب نابلس وأحرقوا عددا من المركبات.
وأضاف، أن المستوطنين هاجموا منزل المواطن ثائر حنايشة من قرية بيت دجن شرق نابلس، واحرقوا مركبته وخطوا شعارات عنصرية.
وفي سلفيت، قال رئيس بلدية كفر الديك إبراهيم عيسى في تصريح صحفي، إن مستوطنين تسللوا إلى المنطقة الشمالية من كفر الديك قرب محيط المدارس، وأعطبوا إطارات نحو 50 مركبة، كما خطوا شعارات عنصرية على المركبات ذاتها، وجدران المنازل مكتوب عليها باللغة العبرية “منطقة عسكرية مغلقة”.
وأضاف، أنها المرة الثانية التي يتسلل بها المستوطنين إلى ذات المنطقة منذ عام، في محاولة للعربدة على السكان.
وأشار إلى أن كفر الديك، تحيط بها أربع مستوطنات وهي “بروخين”، و”علي زهاف”، و”بدوئيل”، و”ليشم”، ويبلغ عدد سكان البلدة 6 آلاف نسمة ومساحتها 16.400 دونم منها 11 ألف دونم مصنفة “س” و1900 مصنفة “أ” وما تبقى منها أراضي زراعية.
وكان مستوطنون تسللوا فجر اليوم لعدة قرى في محافظة نابلس، وأحرقوا عددا من المركبات، وهاجموا منزل المواطن ثائر حنايشة من قرية بيت دجن شرق نابلس، واحرقوا مركبته وخطوا عليها شعارات عنصرية.