السعودية تتهم إيران بدعم هجمات “أرامكو” والحوثيون يؤكدون أنهم المنفذون

السعودية تتهم إيران بدعم هجمات “أرامكو” والحوثيون يؤكدون أنهم المنفذون

طالب المتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية تركي المالكي بمحاسبة إيران، وقال خلال مؤتمر صحافي إن إيران دعمت الهجمات على مصافي النفط التابعة لشركة “أرامكو” في بقيق وخريص عن طريق صواريخ كروز وطائرات مسيرة إيرانية، فيما أكد المتحدث العسكري باسم الحوثيين أن الجماعة نفذت الهجمات بعد عملية رصد استخباري.

ولم يحدد المالكي إيران كمصدر لانطلاق الصواريخ والطائرات، وأوضح “رغم جهود إيران لإظهار ذلك”، فإن الهجوم “لم ينطلق من اليمن”.

وخلال المؤتمر الصحافي الذي عقد اليوم الأربعاء، استعرض المالكي بقايا صواريخ وطائرات مسيرة قال إنها شاركت في الهجوم، وقال إن إيران تتعمد الاعتداء على مصادر الطاقة وطرق التجارة الدولية.

وأكد المالكي أن الطائرات المهاجمة هي صناعة إيرانية من طراز “دلتا وينغ”، وأن الهجوم على المنشآت النفطية بخريص تم بصواريخ كروز طوافة من طراز “يا علي”.

وبحسب المالكي، فإن تحليل البيانات يظهر أن مسار خط الهجمات جاء من جهة الشمال إلى الجنوب، وهو ما يؤكد أنها لم تأت من اليمن، كما ادعى الحوثيون، على حد تعبيره.

من جهته، قدم المتحدث العسكري باسم الحوثيين العميد يحيى سريع رواية مضادة، إذ قال إن الجماعة نفذت الهجوم على المنشآت النفطية بعد عملية رصد استخباري “دقيق”.

وقال العميد سريع، إن الطائرات المسيرة المنفذة للهجوم انطلقت من ثلاث نقاط داخل اليمن، وإنه تم استخدام نوع متطور من الطائرات.

وبحسب المتحدث باسم الحوثيين، فإن الهجوم تضمن عملية تمويه بواسطة طائرات مخصصة لذلك.

وهدد العميد سريع الإمارات والسعودية بأن هناك الكثير من الأهداف داخل البلدين قد تكون هدفا لهجمات مستقبلا اذا استمرت الدولتان بعمليات القصف داخل اليمن.