108 مستوطنين وعناصر مخابرات يقتحمون الأقصى

108 مستوطنين وعناصر مخابرات يقتحمون الأقصى

اقتحم مستوطنون متطرفون وعناصر من مخابرات الاحتلال الإسرائيلي صباح الأربعاء المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة.

ووفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة للمستوطنين أثناء اقتحامهم للمسجد الأقصى وتجولهم في باحاته، وسط قيود مشددة فرضتها على دخول الفلسطينيين للمسجد.

وأفاد مسؤول العلاقات العامة والإعلام بدائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة فراس الديس أن 86 مستوطنًا بينهم 20 طالبًا يهوديًا اقتحموا المسجد الأقصى على عدة مجموعات، ونظموا جولات استفزازية في ساحاته بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وأوضح أن 22 عنصرًا من مخابرات الاحتلال اقتحموا أيضًا المسجد، وتجولوا في باحاته.

وواصلت شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين الذين توافدوا من القدس والداخل الفلسطيني، منذ الصباح الباكر إلى المسجد الأقصى، واحتجزت هوياتهم الشخصية عند بواباته الخارجية.

وصعد المستوطنون وعناصر شرطة الاحتلال من اعتداءاتهم وانتهاكاتهم لحرمة المسجد الأقصى، والاعتداء على رواده وحراسه، وإبعاد العشرات منهم عن المسجد لفترات متفاوتة.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا (عدا يومي الجمعة والسبت) لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة.