الاحتلال يرفض تسليم جثمان الشهيد الأسير فارس بارود

الاحتلال يرفض تسليم جثمان الشهيد الأسير فارس بارود

أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، والموجود حالياً في معهد الطب العدلي أبو كبير، حيث يجرى تشريح جثمان الشهيد فارس بارود، بحضور الطبيب ريان العلي المدير العام للطب الشرعي الفلسطيني، أن الشرطة الإسرائيلية، أبلغته رفض تسليم الجثمان بعد انتهاء التشريح، بالرغم من وجود قرار من المحكمة بتسليمه.

وأوضح عجوة، في تصريح صحفي، أنه تفاجأ بقرار الاحتلال، الذي أبلغ أنه سيقدم طلبا لمحكمة بئر السبع المركزية للنظر في قرار القاضي حول الموافقة على تسليم الجثمان.

وأكد عجوة أن محكمة بئر السبع وافقت في وقت سابق على طلب الهيئة بتشريح الجثمان وبعد ذلك تسليمه فوراً.

وقال: “سنضطر لانتظار الرد على طلب شرطة الاحتلال للتراجع عن تسليم الجثمان”.

وأعلن مساء الأربعاء الماضي، عن استشهاد الأسير فارس محمد أحمد بارود (51 عامًا) من مخيم الشاطئ غرب غزة، داخل السجون الاسرائيلية، بعد وقت قصير على نقله من معتقل “ريمون” إلى مستشفى “سوروكا” الإسرائيلي.

وقالت الهيئة: إن الأسير الشهيد بارود عانى منذ سنوات من وضع نفسي خاص، ولم تقدم له الرعاية المطلوبة، وبتاريخ 18/11/2018 أصيب بنزيف داخلي نقل إثره إلى مستشفى “سوروكا” مغمى عليه وخضع لمنظار، حيث تبين أنه يعاني من إشكالية بشريان يغذي الكبد، فاستؤصل هذا الشريان وجزء من الكبد.

واعتقل الأسير الشهيد بارود في مارس 1991، وحكم بالسجن المؤبد بتهمة قتل مستوطن، وعانى من حرمان الزيارات منذ عام 2000.