أخبار رئيسيةأخبار رئيسية إضافيةأخبار عاجلةعرب ودولي

“حملة المقاطعة”: مباراة الأرجنتين تلفت الأنظار عن جرائم الاحتلال

تواصلت ردود الأفعال الرافضة لإقامة مباراة الأرجنتين والاحتلال “الإسرائيلي” في قرية المالحة المُهجرة في مدينة القدس المحتلة.

وشدد “حملة المقاطعة”- فرع فلسطين، على رفضها واستنكارها لإقامة “المباراة الودية” بين منتخب دولة الاحتلال ونظيره الأرجنتيني في القدس، والمقررة في التاسع من حزيران/ يونيو الجاري.

وأشارت الحملة (الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والفلسطينية لإسرائيل “PACBI”)، في بيان لها اليوم الأحد، إلى أن دولة الاحتلال تحاول من خلال هذه المباراة التغطية على جرائمها ومجازرها المتتالية بحق الشعب الفلسطيني.

وطالبت خلال رسالة أرسلتها لرئيس البعثة الأرجنتينية في فلسطين ايدواردو ديمايو، بإلغاء إقامة المباراة، “أو تغيير مكانها على الأقل”، والالتزام بمبادئ فصل الرياضة عن السياسة “لما في ذلك مصلحة لاستقرار جميع الشعوب”.

وجاء في الرسالة: “إن إقامة هذه المباراة في القدس حتمًا ستكلف الأرجنتين سمعتها الرياضية والأخلاقية وخسارة مشجعي منتخبها من جميع دول العالم المحبة للعدل والسلام”.

وأكدت حملة المقاطعة أن مباراة الأرجنتين “تساهم في لفت الأنظار عن جرائم الاحتلال “الإسرائيلي” وتجمّل صورته البغيضة، عدا عن ترسيخها لفكرة القدس عاصمة لدولة الاحتلال، وهو الأمر الذي يخالف القانون الدولي”.

وكان عشرات الفلسطينيين، قد نظموا اليوم الأحد، وقفة أمام ممثلية دولة الأرجنتين في رام الله (شمال القدس المحتلة)؛ رفضًا لنية منتخبها لعب “مباراة ودية” مع نظيره الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة.

وقال رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، جبريل الرجوب، في كلمة له خلال الوقفة: إن “اللقاء تحوّل من لقاء رياضي إلى أداة سياسية بإصرار السلطات الإسرائيلية على إقامته في مدينة القدس باعتبارها عاصمتها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى