أخبار رئيسيةعرب ودولي

تبادل روسي أوكراني لإسقاط المسيرات.. وزيلينسكي يزور واشنطن

أعلنت أوكرانيا أنها أسقطت 18 طائرة مسيرة و17 صاروخ كروز في هجوم شنته روسيا، التي أعلنت بدورها عن إسقاط ثلاث طائرات مسيرة تابعة لكييف، في وقت يتوجه فيه الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إلى واشطن نهاية الأسبوع.

وقالت القوات الجوية الأوكرانية إن روسيا أطلقت 24 طائرة مسيرة على منطقتي أوديسا وميكولايف، وتم تدمير جميع الصواريخ السبعة عشر فوق مناطق دنيبروبتروفسك وبولتافا وخميلنيتسكي، بحسب منشور لها عبر تطبيق تليغرام.

وتضم منطقتا أوديسا وميكولايف في جنوب أوكرانيا موانئ ومنشآت أخرى حيوية للتجارة البحرية، وقد كثفت روسيا هجماتها عليهما منذ انتهاء اتفاقية تصدير الحبوب.

بدورها، أكدت وزارة الدفاع الروسية أنه جرى “اعتراض طائرات مسيرة فوق المناطق الغربية والجنوبية الغربية والشمالية الغربية والشرقية من شبه جزيرة القرم، ومقاطعتي أسترا ودوموديدوفو في منطقة موسكو، ومنطقتي بيلغورود وفورونيغ، من دون الإبلاغ عن أضرار أو ضحايا.

وأوضحت الوزارة أن أنظمة الدفاع الجوي دمرت طائرة مسيرة حوالي الساعة التاسعة والنصف مساء بتوقيت موسكو، وذلك بعد ساعة من إعلانها أن قواتها أسقطت مسيرتين أوكرانيتين في نفس المنطقة.

وقالت إن “ورش الإنتاج في مصنع خاركيف للدروع، حيث يتم إصلاح وترميم المركبات المدرعة التابعة للقوات المسلحة الأوكرانية قد تعرضت لهجوم صاروخي”.

بدوره، قال حاكم سيفاستوبول، وهي أكبر مدينة في شبه جزيرة القرم وميناء رئيسي على البحر الأسود، ميخائيل رازفوزاييف: إن “حطام الطائرة المسيرة الثالثة سقط فوق أرض زراعية ولم يتسبب ذلك في حدوث أي أضرار”.

وفي وقت سابق قالت الوزارة الروسية إن أنظمة الدفاع الجوي دمرت أيضا طائرة مسيرة أوكرانية فوق منطقة بيلغورود.

من جانب آخر، أكد مسؤولون أمريكيون أن زيلينسكي، سيضيف رحلة مفاجئة إلى واشنطن للقاء الرئيس جو بايدن، وأعضاء الكونغرس بعد خطابه المقرر في الأمم المتحدة غدا الثلاثاء، بحسب صحيفة فورين بوليسي.
اقرأ أيضا:

وستكون هذه هي الرحلة الثانية التي يقوم بها زيلينسكي إلى العاصمة الأمريكية منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في شباط/ فبراير 2022، وتأتي وسط جهود إدارة بايدن للموافقة على مساعدات عسكرية وإنسانية بقيمة 24 مليار دولار لدعم جهود كييف الحربية.

وقام زيلينسكي برحلات قليلة إلى الخارج منذ بدء الحرب مع موسكو، ولم يحضر حتى قمة الأمم المتحدة العام الماضي شخصيا، بل إنه تم منحه إذنا خاصا للتحدث عبر الفيديو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى