أخبار رئيسية إضافيةأخبار عاجلةعرب ودولي

سخنين: لجنة افشاء السلام واللجنة الشعبية تعقدان اجتماعا لبحث سبل مكافحة العنف

عُقد اليوم الجمعة، في بلدية سخنين اجتماع عام للجنة الشعبية -سخنين- وللجنة إفشاء السلام في منطقة البطوف-الشاغور.

وشارك في الاجتماع، رئيس بلدية سخنين الدكتور صفوت أبو ريا، مجدي أبو الحوف مركز منطقة البطوف للجنة افشاء السلام، ومندوبي عرابة، سخنين، دير حنا، المغار، نحف ودير الأسد.

ورحب رئيس البلدية أبو ريا بالحضور مؤكدا أنه يجب أن تتضافر كل الجهود من أجل مكافحة العنف الذي يهدد أمننا واستقرارنا الجماعي في قرانا ومجتمعنا.

كما وشكر جهود لجنة إفشاء السلام، ورئيس اللجنة الشيخ رائد صلاح والطواقم على نشاطهم التوعوي والتثقيفي.

كما ودار حوار وتقاسم التجارب في مواجهة العنف أكد خلالها الحضور  في بيان، أن العنف بكل أشكاله خطر ويضرب مجتمعنا ويعصف به، بغض النظر عن نوعه، العنف الأسري، العنف بين الجيران، عصابات الاجرام، العنف العائلي الجماعي، عنف ضد المسنين، العنف في المدارس وأشكال العنف الأخرى.

 

وأضاف البيان، “علينا أن لا نستكين ونتراخى في مواجهة العنف بل العمل على استئصاله واجتثاثه، والمطلوب عمل جماعي وشعبي في قرانا ومدننا، والعمل على شراكات بين كل المؤسسات ودور اللجان الشعبية، السلطات المحلية، المؤسسات الثقافية، ودور علماء ورجال الدين، دور الاعلام، أقسام الرفاه الاجتماعي، الاهل في البيت، دور المراكز والمؤسسات الجماهيرية، لجان افشاء السلام ولجان الصلح، دور الجمعيات، القيادات السياسية والأحزاب، جهاز التربية والتعليم”.

وأشار إلى أن “أطرنا تعمل على التثقيف والتوعية لمخاطر آفة العنف كما ونحمل الشرطة على تقاعسها وعدم القيام بواجبها في ردع من يقوم بالعمل الاجرامي”.

وأكد البيان على “أهمية التعاون بين الأطر المحلية والقطرية للوصول لمجتمع آمن، ليطيب العيش في قرانا ولنتفرغ لبناء مجتمعنا، لأن العنف يستنزف جهودنا ومع كل أسف عبر كل السنين تعمل المؤسسة الإسرائيلية على استنزافنا الجماعي”.

 

وتابع، “العنف في مجتمعنا انعكاس لأزمة اجتماعية، سياسية، اقتصادية وانكشافنا السريع لأنماط وسلوكيات للعولمة، واجبنا العمل على تماسكنا المجتمعي ووحدة مجتمعنا وأهدافنا الجماعية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى