أخبار رئيسيةأخبار عاجلةعرب ودولي

“الثورة بدأت” يتصدر.. واستمرار المظاهرات ضد السيسي

بدأ وسم “الثورة بدأت” بالانتشار على نطاق واسع في موقع “تويتر”، بالتزامن مع المظاهرات التي خرجت نهار الأحد، في عدد من المناطق والمدن المصرية، واستمرت حتى فجر الإثنين، للمطالبة برحيل نظام الانقلاب بزعامة عبد الفتاح السيسي.
ونشر نشطاء ورواد مواقع التواصل صورا وتسجيلات قالوا إنها لمظاهرات ما زالت مندلعة في عدد من القرى والبلدات المصرية، منها قرى الجيزة، والإسكندرية، والبحيرة، ومدينة نصر، وأسوان، والقليوبية، وأسيوط، وغيرها، وغردوا على هاشتاغات “يسقط يسقط حكم العسكر، وخليك فالشارع”، وسط دعوات للتظاهر في ميدان التحرير وسط القاهرة.
وردد المتظاهرون هتافات مناوئة للسيسي، تطالب برحيله عن السلطة، مُعبّرين عن غضبهم ورفضهم التام للممارسات والإجراءات التي يتبعها النظام الحاكم، التي كان آخرها فرض “قانون التصالح في مخالفات البناء”، الذي أثار تطبيقه غضبا واسعا في البلاد.
رغم حملات الاعتقال والاستنفار الأمني الكبير في الميادين الرئيسة، خرج متظاهرون مصريون، الأحد، في احتجاجات في بعض المحافظات، لا سيما في القاهرة، والجيزة، البحيرة، والإسكندرية، وأسوان، والقليوبية، وأسيوط، استجابة لدعوات الخروج في 20 أيلول/ سبتمبر التي دعا لها الفنان والمقاول محمد علي.
وتُعد هذه الاحتجاجات نادرة ولأول مرة تشهدها البلاد منذ نحو عام، وهي امتداد للتظاهرات التي خرجت في 20 أيلول/ سبتمبر 2019.
ونهاية الشهر الماضي، قال السيسي إنه يمكن إجراء استفتاء شعبي على استمرار بقائه في الحكم في حال عدم رضا الشعب المصري عن الإجراءات التي يتخذها، مؤكدا أنه لو أراد المصريون رحيله عن السلطة فلن تكون لديه مشكلة، على حد قوله، ومهددا بتدخل الجيش المصري.
وأضاف السيسي: “يا نوقف (إيقاف) التعديات ونبقى دولة مظبوطة يا أسيب مكاني وأمشي من هنا، وحد تاني يتولى البلد دي يضيعها أو يخربها”.
وقام الأمن المصري بمحاولة قمع بعض تلك التظاهرات في الجيزة والإسكندرية والبحيرة، وفضها بقنابل الغاز والخرطوش، وسط هتاف المتظاهرين: “ارحل يا سيسي”، و”السيسي عدو الله”، و”لو على موتنا.. مش هنسيب بيوتنا”، و”قول متخفشي.. السيسي لازم يمشي”.
وقبل ساعات من مظاهرات مرتقبة في مصر الأحد، تصدر وسما (#نازلين_بعد_صلاة_الظهر)، و(#تحت_بيوتنا_نازلين) الترند المصري على “تويتر”.
وشهد محيط ميدان التحرير بالعاصمة المصرية القاهرة، وغيره من الميادين الرئيسية ببعض المحافظات، استنفارا أمنيا واسعا بعد دعوات للخروج في مظاهرات الأحد.
ومنذ أيام، تشهد مناطق ومدن في مصر حالة استنفار أمني خاصة في الساحات الرئيسية في المحافظات.
وقام أهالي بقرية الكداية في مركز أطفيح بمحافظة الجيزة بمطاردة قوات الأمن بالحجارة، ما أدى لوقوع اشتباكات بين الطرفين. وأشعل أهالي القرية النار بسيارة شرطة بعد تحطيمها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى