“فيسبوك رومز” لمؤتمرات الفيديو أصبح متاحا للجميع.. هكذا يمكنك استخدامه

“فيسبوك رومز” لمؤتمرات الفيديو أصبح متاحا للجميع.. هكذا يمكنك استخدامه

أعلنت شركة فيسبوك أن خدمتها الجديدة لمؤتمرات الفيديو “ماسنجر رومز” (Messenger Rooms) أصبحت متاحة للمستخدمين في جميع أنحاء العالم، وذلك بعد نحو عشرين يوما من الإعلان عنها.
وكانت عملاقة التواصل الاجتماعي قد أعلنت يوم 25 أبريل/نيسان الماضي عن الخدمة، إلى جانب توسيع ميزات البث المباشر عبر مختلف خدماتها، وذلك في مسعى منها للاستفادة من زيادة الطلب على خدمات الدردشة المرئية الجماعية إبَّان جائحة فيروس كورونا.
وكتب الرئيس التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ في منشور على صفحته الخاصة “واتساب وماسنجر هما بالفعل أكثر خدمات مكالمات الفيديو شيوعا على مستوى العالم، ولكن بالنسبة للمجموعات الكبيرة فإن معظم خدمات الفيديو مصممة للعمل لا للتفاعلات الاجتماعية”.
ولا توجد حدود زمنية للمحادثات على ماسنجر (على عكس بعض تطبيقات مكالمات الفيديو الجماعية الأخرى)، ويمكنها جمع ما يصل إلى 50 شخصًا في مكالمة فيديو واحدة.
ومن خلال خدمة مؤتمرات الفيديو الجديدة، اتخذت فيسبوك الخطوة الأولى لدمج خدمات التراسل الفوري التابعة لها، إذ لا تقتصر الخدمة الجديدة على مستخدمي تطبيق ماسنجر فقط، بل يمكن لمستخدمي خدمتي إنستغرام وواتساب الانضمام إلى المحادثات الجماعية المرئية.
وتمتاز خدمة “ماسنجر رومز” بأنها تتيح لمستخدمي فيسبوك مشاركة روابط تمكن غير مستخدمي الشبكة من الانضمام إلى مكالمات الخدمة عبر متصفح الويب على كل من أجهزة سطح المكتب والأجهزة المحمولة، مما يُلغي الحاجة إلى تنزيل التطبيق أو إنشاء حساب، على غرار الخدمات الأخرى.
وانضمت فيسبوك بخدمة “ماسنجر رومز” إلى سباق الشركات التي تحاول الحصول على حصة في سوق خدمات مؤتمرات الفيديو، بعد أن وجد ملايين الناس المجبَرين على البقاء في منازلهم في جميع أنحاء العالم، أنفسهم فجأة معتمدين كليًّا على الخدمات الرقمية للعمل، والدراسة، والحياة الاجتماعية.
وكشف رئيس ماسنجر لدى فيسبوك ستان شودنوفسكي في وقت سابق أنه كان مقررا إطلاق عناصر من المنتج خلال الربعين الثالث والرابع من العام الحالي، ولكن فيسبوك سارعت إلى إطلاقها بعد أن لاحظت ارتفاع الطلب على المكالمات الجماعية أثناء عمليات الإغلاق.
وقالت فيسبوك في بيان إن أكثر من 700 مليون مستخدم أصبحوا يشاركون في المكالمات عبر خدمتي ماسنجر وواتساب يوميا.
يشار إلى أن شركات مثل مايكروسوفت، وغوغل، وزوم، ممن لها خدمات لمؤتمرات الفيديو، سارعت إلى إطلاق تحديثات تجذب المستخدمين إليها.
ويمكن لأصدقائك الانضمام إلى غرفة خاصة عندما تشارك رابطا معهم، أو يمكنك فتح واحدة فقط في “آخر الأخبار” ومعرفة الأشخاص الذين يدخلون.
والغرف متاحة أيضًا في مجموعات وعلى صفحات الأحداث، وسيكون لديك خيار قفل الغرف لمنع المتطفلين أو لإخراج الأشخاص من الدردشة الجماعية.
المصدر : مواقع إلكترونية