مخطط استيطاني لإقامة محطتي كهرباء في الضفة الغربية

مخطط استيطاني لإقامة محطتي كهرباء في الضفة الغربية

كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن خطة إسرائيلية، لإقامة محطتي كهرباء، بهدف تقوية التيار الكهربائي في المستوطنات الجاثمة على أراضي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، الصادرة اليوم الأربعاء، إنه ولأول مرة منذ بدء الاستيطان الإسرائيلي في الضفة، وضعت شركة الكهرباء الإسرائيلية، خطة رئيسية لإمداد الطاقة على المدى الطويل.

وأوضحت الصحيفة أنه تم تحضير وصياغة الخطة، بإشراف من وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شطاينتس، منذ حوالي عام، و”ذلك بعد عدة سنوات من فشل الإمدادات للطاقة وخلل بتزويد التيار الكهربائي للمستوطنات”، وفق زعمها.

ووفقا للخطة التي حصلت الصحيفة على تفاصيلها، فإن “الشبكة التي يتم تحديثها ستقدم الخدمات للمستوطنات وأيضا للبلدات الفلسطينية، على أساس استمرار مسؤولية إسرائيل على الضفة الغربية، حتى العام 2040”.

وبموجب هذه الخطة فسيتم إنشاء محطتين لتوليد الطاقة حتى العام 2025، ويتوقع أن تنتهي كافة أعمال البنى التحتية حتى العام 2040 المقبل، حيث سيتم مد أكثر من 300 كيلومتر من خطوط الضغط العالي في المنطقة، وفق الصحيفة.

وحسب الصحيفة، تبلغ كلفة المشروع ما بين (3-4) مليارات شيقل (الدولار= 3.42 شيكل).

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، أعلن في الثامن والعشرين من يناير/كانون الثاني الماضي، عن خطته، المعروفة بـ “صفقة القرن” لتصفية القضية الفلسطينية، بحضور رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وتنص “صفقة القرن” على تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مع بقاء القدس عاصمة “موحدة” لـ”إسرائيل”، إضافة إلى سيادة “إسرائيل” على غور الأردن والمستوطنات في الضفة الغربية، الأمر الذي رفضه الفلسطينيون والعديد من الدول العربية والإسلامية.