ولاية أمريكية تدرس حظر استخدام الهواتف لمن دون الـ21 سنة

ولاية أمريكية تدرس حظر استخدام الهواتف لمن دون الـ21 سنة

باتت مشكلة التعلق واستخدام الهواتف النقالة بنهم، معضلة تربوية وعالمية بامتياز، وسط صدور نصائح ودراسات على ما تسببه للشباب وكذا الأطفال تحديدا من مشاكل سلوكية ونفسية مستقبلية.
وفي هذا الصدد قدم سيناتور من ولاية فيرمونت الأمريكية، تشريعاً هذا الأسبوع يجعل من غير القانوني لأي شخض دون سن الـ21 سنة استخدام الهاتف المحمول أو امتلاكه.
وأفادت صحيفة “باري مونتبيلير تايمز آرغوس” بأن مشروع القانون، الذي رعاه السيناتور جون رودجرز (ديمقراطي) يشير إلى أن الهواتف المحمولة مرتبطة بعدد الوفيات بين المراهقين، من القيادة المشوهة إلى البلطجة الإلكترونية التي تؤدي إلى الانتحار.
وجاء في نص مشروع القانون: “تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع الإنترنت، التي يتم الوصول اليها بشكل أساسي عبر الهواتف المحمولة، لتجنيد الإرهابيين والمتطرفين والفاشيين وغيرهم، وغالباً ما يتم استخدام الهواتف المحمولة من قبل أشخاص صغار في السن للبحث عن عمليات إطلاق نار عشوائية سابقة”.
وقد ينتج عن انتهاك هذا القانون توجيه جنحة يعاقب عليها بالسجن لمدة أقصاها سنة خلف القضبان وغرامة قدرها ألف دولار.
وقال مقدم المشروع نفسه إنه لا يتوقع أن يصبح الإجراء قانوناً، مضيفاً أنه قدم مشروع القانون لكي يلفت انتباه الجميع إلى المشكلة.