اشتعال جبهة رأس العين وأنباء عن سيطرة جيش تركيا على قريتين

اشتعال جبهة رأس العين وأنباء عن سيطرة جيش تركيا على قريتين

بعد هدوء حذر على جبهة تل أبيض، شمال سوريا، صباح الخميس، بدأت المدفعية التركية بقصف مواقع للوحدات الكردية في مدينة رأس العين، الأقرب إلى الشمال الشرقي، وسط حديث عن تقدم القوات البرية ودخولها قريتين بالمنطقة.

وأفادت وكالة “الأناضول” بأن أعمدة الدخان تصاعدت من مواقع في مدينة رأس العين، إثر القصف المدفعي التركي، كما سُمعت أصوات إطلاق نار في المدينة.

بدورها أشارت صحيفة “صباح” التركية إلى تمكن قوات عملية “نبع السلام” من السيطرة على قريتين بالمنطقة.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، فجر الخميس، أن قوات خاصة “كوماندوز” تواصل تقدمها بمنطقة شرقي الفرات، شمال سوريا، فيما أفادت وكالة “الأناضول” بأن الهدوء يسود مدينة تل أبيض، صباح الخميس، بعد قصف مدفعي لأهداف الوحدات الكردية.

ولفت المصدر ذاته إلى أن عناصر الوحدات الكردية أخلوا مواقعهم القريبة من الحدود مع الساعات الأولى من صباح الخميس.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن إطلاق جيش بلاده، بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرقي نهر الفرات شمال سوريا، لإنهاء سيطرة الوحدات الكردية عليها، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وتنتقد أطراف إقليمية ودولية العملية، محذرين من تكلفة إنسانية كبيرة، ومن تعقد المشهد السياسي في سوريا.