نقل نجلة الشاطر لمستشفى سجن النساء على خلفية إضرابها

نقل نجلة الشاطر لمستشفى سجن النساء على خلفية إضرابها

كشف حقوقي مصري عن سوء حالة المعتقلة عائشة الشاطر ونقلها إلى مستشفى السجن، وذلك على خلفية إضرابها عن الطعام.

وأكد الباحث في التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، أحمد العطار في تصريحات صحفية، أن وضع نجلة نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين خيرت الشاطر، “غاية في الخطورة”، وأنه جرى نقلها قبل نحو أسبوع لمستشفى السجن.

وقال إن المعلومات التي وصلته تؤكد احتجاز عائشة في مستشفى سجن القناطر الخيرية للنساء للمرة الثانية خلال أشهر عدة، ولليوم السابع على التوالي، بعد إضراب عن الطعام دام أسبوعين لم تتمكن من تحمله.

وأشار إلى أن عائشة تتعرض لانتهاكات منذ اعتقالها قبل نحو عام وبالتحديد في تشرين الثاني/ نوفمبر 2018، ما دفعها للدخول في إضراب عن الطعام استمر لأكثر من أسبوعين للضغط على إدارة سجن القناطر لإنهاء حبسها الانفرادي، والسماح باستقبال الزيارات لها، ومنحها وقت للتريض.

وحمل العطار، عبد الفتاح السيسي، ووزير الداخلية، والنائب العام المصري، ومدير سجن القناطر الخيرية بصفتهم جميعا المسؤولية القانونية عن حياة عائشة الشاطر.