فصائل معارضة تدخل تركيا تحضيرا لعملية الفرات

فصائل معارضة تدخل تركيا تحضيرا لعملية الفرات

كشفت وسائل إعلام تركية، الأربعاء، عن تحركات الجيش السوري الحر ودوره قبيل العملية المرتقبة في شرقي الفرات.

وأعلنت وكالة الأنباء “دوغان”، أن وحدات فرقة حمزة التابعة للجيش السوري الحر وصلت إلى منطقة شانلي أورفا قادمة من سوريا.

ولفتت الوكالة التركية إلى أن الوحدة التي قوامها 14 ألف جندي، ستتركز مهامها في نطاق منطقة رأس العين خلال العملية المرتقبة في شرقي الفرات.

فيما ذكرت صحيفة صباح، أن وحدات من “أحرار الشرقية” تحركت مساء الثلاثاء، من مدينة جرابلس إلى المناطق المحاذية لشرقي الفرات في الأراضي السورية.

وأشارت الصحيفة التركية، إلى أن الآلاف من القوات التابعة للجيش الحر التابع للحكومة السورية المؤقتة تحركوا بدعم من القوات التركية من مناطق درع الفرات وغصن الزيتون باتجاه منطقة منبج.

ولفتت إلى أن مهمة تلك الفرقة ستتركز على مواجهة أي تحرك محتمل من قوات سوريا الديمقراطية “قسد” خلال العملية المرتقبة للجيش التركي، ومنع أي هجوم للوحدات الكردية من تلك الجبهة.

وأعلن مدير الاتصالات في الرئاسة التركية، فخر الين ألتون، أن القوات التركية ستعبر قريبا مع الجيش السوري الحر الحدود السورية التركية.

ووجه في تغريدة له على حسابه في “تويتر”، رسالة إلى الوحدات الكردية، بأن لديهم خيارين، إما الانشقاق، “أو سنمنعهم من تعطيل جهودنا ضد تنظيم الدولة”.