ترامب “يطلب علناً” من الصين وأوكرانيا التحقيق في أنشطة منافسه جو بايدين

ترامب “يطلب علناً” من الصين وأوكرانيا التحقيق في أنشطة منافسه جو بايدين

طالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أوكرانيا والصين بالتحقيق في أنشطة منافسه المحتمل في الانتخابات الرئاسية المقبلة المقرّرة في عام 2020 المرشّح الديمقراطي جو بايدن وابنه، نقلاً عن وكالة فرانس برس.
وقال ترامب، الخميس 3 أكتوبر/تشرين الأول 2019، إنه يريد من أوكرانيا والصين أن تحققا في أنشطة منافسه السياسي نائب الرئيس السابق جو بايدن وابنه، في دفاع علني من ترامب عن تصرفاته التي كشفتها تسريبات صوتية.
واعتبر رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب الأمريكي آدم شيف أن ترامب حنث بالقسم الذي أداه في الرئاسة عندما طلب من دول أجنبية التحقيق مع منافسه جو بايدن، قائلاً: «إنه بذلك يشجع دولة أجنبية على التدخل مجدداً لمساعدة حملته الانتخابية».
والخميس 3 أكتوبر/تشرين الأول 2019 هاجم ترامب متّهميه، واصفاً إيّاهم بأنّهم «معتوهون» يلهثون خلف «هراء العزل».
وقال ترامب، في وقت سابق، إن ما يتعرض له ليس محاولة للعزل، بل هو عملية انقلابية.
وانتقد ترامب التحقيقات الهادفة لعزله قائلاً: «أتعلم المزيد كل يوم، وقد توصلت إلى استنتاج، مفاده أن ما يحدث ليس محاولة للعزل، وإنما عملية انقلاب».
ويأتي هذا بعد أن أعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، في وقت سابق رسمياً، بدء إجراءات عزل الرئيس دونالد ترامب ومحاسبته، وذلك بعد رفضها لوقت طويل اتخاذ هذا الإجراء.
وجاء ذلك في كلمة لبيلوسي بعد اجتماع مع نواب ديمقراطيين لبحث قرار بدء التحقيق مع ترامب، على خلفية اتصاله بنظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، من أجل حث الأخير على فتح تحقيق بشأن عائلة منافسه الديمقراطي في رئاسيات 2020 «جو بايدن».