“الوفاء والإصلاح”: ندين الاعتداء الاحتلالي الوحشي على المصلين في المسجد الأقصى المبارك

“الوفاء والإصلاح”: ندين الاعتداء الاحتلالي الوحشي على المصلين في المسجد الأقصى المبارك

أدان حزب الوفاء والإصلاح، في الداخل الفلسطيني، “الاعتداءات الوحشية لعناصر الاحتلال الإسرائيلي على المصلين في المسجد الأقصى نهار هذا اليوم الأول من أيام عيد الأضحى المبارك، كل ذلك لفرض أمر واقع وسيادة إسرائيلية مزعومة على المكان متمثلة بمحاولة فرض الاحتفال بالأعياد العبرية رغماً عن أهل المسجد وأصحاب الحق الأوحد فيه، وهي الفرصة لنشيد بصمود من تواجد ولبى نداء الأقصى ودافع عنه”. وفق بيان صادر عن الحزب.

وجاء في البيان أيضا: “إن الأقصى ثابت من ثوابتنا التي هي فوق كل اعتبار واستغلال رخيص لأحد، وليس سلعة للمزاودات الانتخابية بين متطرفي الحكومة الإسرائيلية الذين لا يتعلمون الدرس ممن سبقوهم من المعتدين على المسجد الأقصى المبارك، حيث اقتحموه بألقاب ونياشين وخرجوا منه “حفاة من المناصب” وهم يجرون أذيال الخيبة والفشل”.

وختم البيان: “إننا إذ نتمنى الشفاء العاجل للمصابين والجرحى والعودة السالمة الغانمة للمعتقلين فإننا نؤكد أن واجب الساعة هو شد الرحال والتواجد الدائم في المسجد الأقصى، وهي المناسبة لتذكير الأمة الإسلامية والعالم العربي بمسؤوليتهم تجاه القدس والمسرى”.