مقدسيون يُؤدون صلاة الظهر عند باب الرحمة بالأقصى

مقدسيون يُؤدون صلاة الظهر عند باب الرحمة بالأقصى

أدى عشرات المقدسيين صلاة ظهر اليوم الخميس، أمام مبنى باب الرحمة بالجهة الشرقية من المسجد الأقصى المبارك.
وأفاد مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس بأن عشرات المصلين تمكنوا من أداء صلاة الظهر أمام مصلى باب الرحمة المغلق من قبل قوات الاحتلال ويمنع الوصول إليه منذ عدة سنوات.
وذكر أن فوات الاحتلال فرضت بعض القيود على المصلين، ودققت في هوياتهم، وحجزت هويات بعض النساء بالقرب من باب الرحمة.
وأكد الدبس أن سلطات الاحتلال تسعى للسيطرة على باب الرحمة، وفرض واقع جديد بالمسجد الأقصى، لافتًا إلى أن اتصالات مكثفة تجري من قبل دائرة الأوقاف والمملكة الأردنية من أجل الضغط على الاحتلال لفتح الباب المغلق.
وانتشرت شرطة الاحتلال ووحداتها الخاصة بكثافة في محيط باب الرحمة، الذي يشهد اعتصامًا من قبل المقدسيين منذ عدة أيام، وذلك احتجاجًا على إغلاقه في وجه المصلين ووضع السلاسل والقفل على بوابته.
ويأتي ذلك فيما دعا نشطاء فلسطينيون إلى إقامة خطبة صلاة الجمعة غدًا أمام باب الرحمة، وجميع الصلوات أيضًا، للمطالبة بفتح مصلي باب الرحمة أمام المصلين.
وكانت لجنة “أبناء القدس في المنافي والشتات” دعت الجماهير الفلسطينية إلى الخروج في كافة الشوارع والميادين الرئيسة في فلسطين يوم الجمعة المقبل نصرة للمسجد الأقصى.

مصلون يؤدون صلاة الظهر عند باب الرحمة- شرقي #المسجد_الأقصى المبارك

مصلون يؤدون صلاة الظهر عند باب الرحمة- شرقي #المسجد_الأقصى المبارك

Posted by ‎موقع موطني 48‎ on Thursday, February 21, 2019