ماذا تعرف عن المجلس الاسلامي للإفتاء؟

ماذا تعرف عن المجلس الاسلامي للإفتاء؟

لا يخفى على أحد ما للفتوى من دور في ترشيد وتوعية النّاس والنّهوض بالمجتمع على كافة المستويات الفكرية والاجتماعية والاخلاقية والاقتصادية لا سيما إذا كان من يقوم على الافتاء أهل علم ثقات لا يتبعون لجهة سياسية بحيث تؤثّر على توجيهاتهم وارشاداتهم الفقهية وثوابتهم الشّرعية.

حول المجلس الاسلامي للإفتاء في البلاد ونشأته وأهدافه ورسالته التقى موقع موطني 48 مع د. مشهور فوّاز – رئيس المجلس الاسلامي للإفتاء في الدّاخل الفلسطيني:

الدكتور مشهور فوّاز
الدكتور مشهور فوّاز

موطني 48: هل بإمكانكم تقديم تعريف موجز لنا عن مجلس الافتاء؟  

د. مشهور: يعتبر المجلس الإسلامي للإفتاء هيئة علمية مستقلة متخصصة في مختلف المجالات الشرعية تقوم بالإجابة على فتاوى النّاس في الدّاخل الفلسطيني وسائر الأقطار والبلدان الإسلامية عبر الشبكة العنكبوتية والاتصالات الهاتفية والمراسلات الخطية وإقامة النّدوات والمحاضرات والمؤتمرات واصدار المؤلفات والنّشرات.

 موطني 48: ما هي الأهداف التّي يسعى المجلس الاسلامي للإفتاء في الدّاخل الفلسطيني لتحقيقها؟

د. مشهور فوّاز: يسعى المجلس الإسلامي للإفتاء من خلال هيئته العلمية إلى تحقيق الأهداف التالية:

1-  الإجابة على تساؤلات النّاس بما يتلاءم مع واقعنا المعاش في ضوء المذاهب والمجامع الفقهية المعاصرة.

2- تقريب الفقه وعرضه على النّاس بصورة ميسرة وواقعية وعملية.

3- معالجة المستجدات والنّوازل الفقهية من خلال التّواصل مع الهيئات المتخصصة والمجامع الفقهية ودور الافتاء العالمية.
4- حسم الفوضى  الفقهية  التيّ ظهرت على الساحة في الفترة الأخيرة  والتّي قد تخرج عن إطار الاختلاف المستساغ في كثير من الأحيان .

5- جمع المسلمين في البلاد على منهجية فقهية صحيحة أصيلة.
6- التقريب بين وجهات النّظر المختلفة في ضوء الكتاب والسنة من خلال المذاهب الفقهية المعتمدة بما تحويه من اجتهادات معتبرة.
7- جمع العلماء والمسلمين عموماً على رأي وموقف واحد وموحد في القضايا العامة التي تهمّ الأمة.
   

موطني 48: ما هي الوسائل يسعى المجلس الإسلامي للإفتاء إلى تحقيق الأهداف السّابقة من خلالها؟

الجواب:

1- الاستفادة من وسائل الاتصال والتقنيات الحديثة.

2-  استشارة ذوي الخبرة في مختلف المجالات والتخصصات.

3- التواصل مع مجالس ومجامع فقهية في مختلف أنحاء العالم الإسلامي لها ذات الأغراض والأهداف.

4- عقد مؤتمرات سنوية بالتواصل مع لجان ومؤسسات متخصصة في مختلف العلوم ومجالات الحياة .

5- إقامة دورات وندوات وأيام دراسية.

6- إقامة دورات وإصدار نشرات للأئمة والخطباء والوعاظ .

7-  إقامة دورات وإصدار نشرات لرجال الأعمال والأطباء والقانونيين .

8-  إقامة دورات للمحكمين الشرعيين.

9- إصدار مطويات ومصنفات ومجلات للإرشاد والتوجيه والتّوعية.

10- النّشر الأسبوعي عبر الصّحف والمواقع ونشر الكتب والمؤلفات بشكل دوريّ.

موطني 48: ما هي منهجية المجلس للإفتاء
د. مشهور: يعتمد المجلس الإسلامي للإفتاء في إصدار الفتاوى على المذاهب الأربعة بحيث يختار المجلس من هذه المذاهب بعد استعراض المسألة ومناقشتها الأقرب من بين أقوال هذه المذاهب -في حالة الاختلاف – إلى روح النّص ومقاصد الشّريعة مع الأخذ بعين الاعتبار واقعنا المعاش وظروفنا الخاصة .

ولا يخرج المجلس عن المذاهب الأربعة إلاّ إذا دعت إلى ذلك حاجة أو ضرورة خاصة أو عامة معتبرة شرعاً، وذلك بناءً على اجتهادٍ جماعيّ صادرٍ عن أحد المجامع الفقهية الدولية وبالدرجة الأولى المجمع الفقهي التّابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي، كما ويستأنس بقرارات سائر المجالس ودور الإفتاء والهيئات العلمية في العالم الإسلامي.

موطني 48: هل يوجد للمجلس الاسلامي للإفتاء هيئات استشارية؟

د. مشهور فوّاز: بالتأكيد هنالك عشرات العلماء من الدّاخل والخارج يلجأ إليهم المجلس في القضايا الكبرى والنّوازل الفقهية، خصوصاً إذا لا يوجد نصّ فقهي في المسألة كأن تكون مسألة مستجدة أو تتعلق بقضية مصيرية كبرى.

موطني 48: هل هنالك تمثيل للأخوات في مجلس الافتاء؟

د. مشهور فوّاز: نعم هنالك تثميل لأخوات يحمل شهادات عليا في الفقه الاسلامي يتمّ التّوجيه إليهنّ في شؤون النّساء الخاصة وسيتمّ تعزيز الكادر والدّور النّسوي في المجلس بصورة أكبر وأوسع في الأيام القريبة.

موطني 48: ما هي شرائط الانضمام للمجلس الاسلامي للإفتاء؟

د. مشهور فوّاز: أن يكون الأخ / الأخت حاصلاً على شهادة الماجستير على الأقل في الفقه الاسلامي وحسن السّيرة والسّلوك واجتياز اختبار الهيئة الاستشارية للمجلس والمقابلة الشّخصية، ومن لم يكن حاصلاً على شهادة الماجستير في الفقه الاسلامي فبإمكانه الانضمام إلى عضوية الشّرف العامة للمجلس والتّي تلتقي في كلّ عام مرة على الأقل.

موطني 48: هل لك أن تقدّم لنا توضيحاً موجزاً عن مؤتمر المجلس الذّي سيعقد السّبت 17.2 بعنوان ” دور العلماء والدّعاة والأئمة في الاصلاح الاجتماعي”.

د. مشهور فوّاز: لا يخفى عليكم ما لأهل العلم الشّرعي من دور نهضويّ في المجتمع لما لهم من أثر وتأثير وتوجيه وذلك لأنّهم يخاطبون الفطرة الانسانية، وطبيعة النّاس الجبلية تميل إلى الخطاب الدّيني وتثق بأهل العلم، لذا ومن هذا المنطلق عزمنا في المجلس الاسلامي للإفتاء بدعوة أهل العلم الشّرعي عموماً على اختلاف توجهاتهم الفكرية من أجل مناقشة قضايانا الاجتماعي والخروج بتوصيات عملية تفيد المجتمع العام وعلى وجه الخصوص قضية العنف التّي أصبحت همّ الجميع.

موطني 48: رسالة أخيرة توجهها لأهل العلم والمجتمع:

-أهيب بجميع الأخوة والأخوات حملة البكالوريوس فصاعدا لحضور المؤتمر الفقهي التّوعوي وكلّي ثقة بهم بمساندتنا ومؤازرتنا في نجاح هذا المؤتمر الذّي يعتبر الأول من نوعه في البلاد والذّي لطالما تاقت نفوسنا لمثله.

-نؤكّد على اخواني طلبة العلم الشّرعي أنّنا نعيش بمرحلة تدعونا إلى التّركيز على المتفق عليه وأن نتجاوز الخلافات الفرعية وألاّ نصوّر المختلف فيه كأنّه متفق عليه والهيئات كأنّها أصول وواجبات.

-نحذّر من فوضى الافتاء الذّي يشهده واقعنا والذّي تنضح فيه القنوات الفضائية والشّبكات العنكبوتية وقنوات التّواصل الاجتماعي، وعلى وجه الخصوص الافتاء المسيّس الذّي توجّهه السّياسة والأهواء والمصالح الحزبية.

-نحذّر من اثارة الفتن والتعصب والخلاف المذموم وبالوقت نفسه نحذّر من الأقوال والفتاوى الشّاذة وتصويرها كأنّها اجتهادات ينبغي أن تحترم.

 موطني 48: ما هي آخر اصدارات ونشاطات المجلس الاسلامي للإفتاء في السّنة الأخيرة:

د. مشهور: صدر عن المجلس الاسلامي للإفتاء في السّنة الأخيرة العديد من المؤلفات والنّشاطات أهمها:

-فتاوى رمضانية وما يتعلق بها من مستجدات فقهية، فتاوى الزّكاة وما يتعلق بها من مستجدات فقهية، فتاوى الأضاحي والعيدين وما يتعلق بها من مستجدات فقهية، فتاوى الصّيارفة وبيع الشّيكات، اضاءات فقهية للمقبلين على الزّواج ومعالجة لأبرز الظّواهر الاجتماعية.

اضافة إلى الحملات الفقهية التّوعوية التّي شهدتها جميع بلداتنا حول أبرز الظّواهر الاجتماعية: أهمها ظاهرة بيع الشّيكات، ظاهرة فسخ الخطبة، ظاهر التّلاعب بألفاظ الطّلاق.

كما أنّ هنالك ندوات فقهية أسبوعية أُعلنَ عنّها مؤخراً يقيمها المجلس الاسلامي للإفتاء في كافة أنحاء وأرجاء البلاد بحيث تقام عشرات النّدوات بشكل أسبوعي تعالج موضوعات شرعية تربوية اجتماعية معاصرة وواقعية كان بدايتها ” صلاة الفجر وما لها من دور في الاصلاح والتغيير المجتمعي ” وذلك تيمناً وتبركاً بصلاة الفجر ليكون ايذانا ببزوغ فجر اصلاح مجتمعي جديد يقوم على أسس شرعية وفهم اسلامي يجمع بين الأصالة والتّجديد والشمولية والواقعية وينأى عن الافراط والتفريط والغلو والتشدّد والتّعصب.

 -يذكر أنّ مقر المجلس الاسلامي للإفتاء: أم الفحم قرب مسجد ابن تيمية

ساعات استقبال الاتصالات: من السّاعة التّاسعة حتى الثّانية. 

هاتف رقم 048373979