- موطني 48 - https://www.mawteni48.com -

باحث يرصد أخطاء بنسخة عبرية لمعاني القرآن ومجمع الملك فهد يحذفها من موقعه الإلكتروني

رصد باحث مهتم باللغة العبرية ودراسة التاريخ، عشرات الأخطاء في النسخة المترجمة باللغة العبرية لمعاني القرآن الكريم الصادرة عن مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، والذي بدوره قام مساء أمس بحذف تلك النسخة عن موقعه الإلكتروني، بعد الضجة التي أثارتها وكالة “شهاب” الفلسطينية.
وأوضح الباحث علاء الدين حماد أحمد (60 عاما) المقيم في جباليا شمال قطاع غزة، أنه عثر خلال بحثه على “نسخة معتمدة” لمعاني القرآن الكريم مترجمة للغة العبرية، منشورة على موقع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمملكة العربية السعودية، وقام بسحبها وطباعتها والاطلاع عليها، مضيفا: “وجدت العجب العجاب”.
وأشار الباحث أن المصحف صدر عن مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، وضم ترجمة لمعاني القرآن الكريم إلى اللغة العبرية، والذي ترجمه أسعد نَمِر بَصول، بأخطاء عديدة.
وأكد أنه سجل أكثر من 300 خطأ تشمل: أخطاء في الترجمة من العربية إلى العبرية وفي ترجمة المتشابه في القرآن الكريم، وأخرى مطبعية؛ بزيادة أو نقص حرف، إضافة لحذف اسم النبي محمد صلى الله عليه وسلم من قائمة الأنبياء، وغيرها من الأخطاء من مثل نسب الكلام لغير المقصود في ما ورد في القرآن.

الباحث علاء الدين حماد أحمد
الباحث علاء الدين حماد أحمد

ونوه الباحث الفلسطيني، إلى أن أول خطأ رصده، كان يتعلق بترجمة الاسم “القرآن الكريم”، لافتا إلى أنه “كان الأجدر بالمترجم أن يسمي الأشياء باسمها”.
ومن بين الأخطاء التي رصدها وشكلت للباحث صدمة، اعتماد المترجم مصطلح “الهيكل” بدلا من “المسجد” الأقصى في سورة الإسراء.
وأضاف أن إحصاء الأخطاء في ترجمة القرآن للغة العبرية استغرق معه شهر كاملا، وبلغت عدد أخطائه حوالي 300 خطأ، مؤكدا أنه تواصل مع جهات عدة لإثارة هذا الموضوع ومخاطبتها ومن بينها، دار القرآن الكريم والسنة، إضافة إلى مخاطبة المجلس التشريعي، ولكن حتى اللحظة لا أحد استجاب لهذه المخاطبات.
وتابع، “الأمر لم يقف عند هذه المخاطبات، فتواصل مع باحث لمكتبة “حيفا كل شيء” في الداخل المحتل للحديث معه حول ترجمة القرآن الكريم فرد عليه أن الأخطاء ليست فقط 300 بل هي كبيرة جدا، مشيرا إلى ترجمة السور القرآنية لفقرات وذلك على نفس التوراة.
وأشار إلى أن الأخطاء في القرآن الكريم المترجم فادحة وكبيرة جدا، ولها دليل سياسي يتماشى مع كتب التوراة.
وطالب الباحث مجمع الملك فهد، بـ”سحب النسخة الإلكترونية المترجمة للعبرية وتصويبها”.
وقام مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، بحذف نسخة معاني القرآن الكريم المترجمة للغة العبرية التي ورد فيها ما يثير الجدل، مع الإشارة إلى أنه سينشر نسخة أخرى “قريبا”.
جدير بالذكر، أن مجمع الملك أصدر حتى الآن ترجمات لمعاني القرآن الكريم بـ 63 لغة.