المفتي العام يحذر من تداول نسخة من القرآن الكريم

المفتي العام يحذر من تداول نسخة من القرآن الكريم

حذّر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى الشيخ محمد حسين من تداول نسخة من القرآن الكريم تحمل اسم “مصحف المسجد النبوي”؛ لوجود نقص في الصفحات وهي من 284-315 مما يعني وجود خلل واضح في هذه النسخة.

وأوضح الشيخ حسين، في تصريح صحفي، صدر اليوم الثلاثاء، أن هذه النسخة ينسب صدورها إلى مطبعة دار التقوى، بتصريح رقم (85) الصادر في 25/6/2015م، بإذن من مجمع الأزهر للبحوث الإسلامية، في جمهورية مصر العربية.

وناشد المكتبات والمطابع والأشخاص الذين يملكون مصاحف من هذه الطبعة ضرورة تسليمها لدار الإفتاء، لإجراء اللازم بشأنها حسب الأصول، منوهاً إلى ضرورة مراعاة الدقة عند طباعة المصاحف، وبخاصة عند استخدام طريقة التصوير السريع لبعض الطبعات، حيث من الملاحظ زيادة الأخطاء في طباعة وتصوير المصاحف.