تمديد اعتقال اثنين من المشتبه بهم في خطف الطفل من قلنسوة 7 أيام إضافية

تمديد اعتقال اثنين من المشتبه بهم في خطف الطفل من قلنسوة 7 أيام إضافية

مددت محكمة الصلح في مدينة “ريشون لتسيون”، اليوم الخميس، مجددا اعتقال المشتبه به الرئيسي أحمد نقيب (41 عاما) والمشتبه به الثاني عبد الوهاب طه في جريمة اختطاف الطفل كريم جمهور (6 أعوام) من أمام منزل أسرته في مدينة قلنسوة، لمدة 7 أيام إضافية بعدما طلبت النيابة العامة تمديد اعتقاله 12 يوما.

وتنظر المحكمة كذلك في طلب الشرطة تمديد اعتقال المشتبه بهم الثلاثة الآخرين، مجددا، بشبهة تورطهم في جريمة خطف الطفل.
واعتقلت الشرطة المشتبه بهم الخمسة لتورطهم في جريمة خطف الطفل، 3 من مدينة اللد وواحد من رام الله من منطقة الضفة الغربية والأخير من القدس، وجرى تمديد اعتقالهم لغاية اليوم.

ووفق تفاصيل التحقيقات الأولية، وحسبما جاء في محضر جلسة المحكمة التي قررت تمديد اعتقالهم، فقد نسبت الشرطة للمشتبه بهم بأنهم استأجروا سيارة شبيهة لسيارة أحد المشتبه بهم، وقاموا بتزييف لوحات ترخيصها.

وظهر في شريط مصور خطف الطفل من أمام منزل عائلته في قلنسوة، حيث اختطفه جناة بسيارة من نوع “تويوتا” بيضاء اللون، بعدما أدخلوه بالقوة للسيارة ووضعوه على المقعد الخلفي، ومن ثم اختفت آثاره لمدة 4 أيام.

وأثارت الجريمة تذمر وغضب أهالي قلنسوة والمجتمع العربي برمته بسبب إشراك طفل بشكل خطير في العنف والجريمة، داعين الشرطة إلى محاربة هذه الظواهر المُقلقة بدلا من “تعاونها مع عصابات الإجرام وتعزيز سطوتها في المجتمع العربي بشكل واع ومقصود”.