موسكو تحذر من المساس بجنودها بسوريا وتعلق على أوضاع الغوطة

موسكو تحذر من المساس بجنودها بسوريا وتعلق على أوضاع الغوطة

حذرت موسكو من مغبة المساس بجنودها المتواجدين في سوريا، معلقة في الوقت ذاته على تطورات الأوضاع في الغوطة الشرقية.

رئيس هيئة الأركان العامة، فاليري غيراسيموف، قال إن بلاده سترد في حال تعرض جنودها في سوريا للخطر.

ويتواجد الجنود الروس في مناطق مختلفة بروسيا، مع تمركز غالبيتهم في قاعدة حميميم العسكرية جنوب شرق محافظة اللاذقية.

وفي السياق ذاته، قال غيراسيموف لوكالة “سبوتنيك” إن “الوضع في الغوطة الشرقية يميل حاليا للاستقرار، رغم محاولات خرق الهدنة من وقت لآخر”.

بدوره، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الغوطة تشهد هدوءا منذ عدة ساعات، موضحا أن مجموع المدنيين الذين قتلوا منذ 18 شباط/ فبراير ارتفع إلى 1181 شخصا بينهم 244 طفلا، و164 سيدة.

يذكر أن القوات الروسية أعلنت تواجدها بشكل رسمي في سوريا، بأيلول/ سبتمبر 2015، وشارك سلاحها الجوي بقيادة المعارك في إدلب، ودير الزور، والرقة وغيرها.